نجح منتخبنا الأولمبي في تكرار فوزه على نظيره الأردني في المباراة الودية الثانية التي جمعتهما مساء اليوم على استاد الملك عبدالله بالقويسمة بهدف دون رد سجله محمد البري إثر متابعة رأسية لكرة عرضية من زيد غرير..
وقدم منتخبنا الأولمبي أداء أفضل من المباراة الأولى وخاصة لجهة التنظيم الدفاعي، فانعدمت الفرص الأردنية تماماً في هذه المباراة، ولم يختبر وليام غنام بأية تسديدة على المرمى باستثناء بعض الكرات العرضية المرفوعة إلى داخل منطقة الجزاء.
بالمقابل سنحت أكثر من خمس فرص محققة للتسجيل لمنتخبنا، كان أولها عرضية الكواية التي لم يتعامل معها المنان بشكل جيد  (على خط الياردات الستة) في الدقيقة الثلاثين.. وانفرادة الدالي في شوط المباراة الثاني ورأسية فارس أرناؤوط التي أمسكها الحارس الأردني بصعوبة، إضافة إلى الركلة الحرة المباشرة التي سددها البركات. 
حكم المباراة أشهر البطاقة الصفراء الثانية في وجه البركات (الذي كان يجلس على مقاعد البدلاء) بعد دخوله أرض الميدان للاحتفال بهدف البري، ليطرد من الميدان في الدقيقة 92 قبل ان يتبعه بدقيقة واحدة مدرب المنتخب الأردني أحمد عبد القادر لاعتراضه الشديد على حكم المباراة. 
وكان منتخبنا قد حقق الفوز في المباراة الودية الأولى على منتخب الأردن بهدف سجله فارس أرناؤوط بكرة رأسية أيضاً لينهي بذلك معسكره الخارجي الحالي على أن يعود صباح الجمعة إلى دمشق. 
× مثل منتخبنا: وليم غنام، يوسف الحموي (زكريا حنان) فارس أرناؤوط، يوسف محمد، خالد كردغلي، كامل حميشة (زيد غرير) عبد القادر عدي، أنطونيوس بحدكي (أنس العاجي) كامل كواية (محمد البري) عبد المنان خليل (علاء الدالي) عبد الرحمن بركات (محمد مالطة).
المدير الفني للمنتخب الأولمبي أيمن الحكيم أكد أن الفريق أدى بشكل أفضل في المباراة الثانية، حيث كان التركيز أعلى والحالة الانضباطية ممتازة وخاصة فيما يتعلق بالتنظيم الدفاعي، مشيداً بأداء اللاعبين (أساسيين وبدلاء) في المباراة وهو ما تجلى في انعدام فرص المنتخب الأردني وتعدد الفرص السانحة للتسجيل بالنسبة لمنتخبنا.
وأضاف الحكيم: (المنتخب الأولمبي يحتاج إلى المزيد من المباريات الودية، ويجب أن يلعب هذه المباريات بكامل عناصره.. اليوم وبعد صدور القرعة التي أوقعتنا في مجموعة قوية يجب أن تتضافر كل الجهود للمحافظة على هذا المنتخب وتوفير كل الظروف الملائمة من اجل استعداد مثالي لنهائيات أمم آسيا).
وتابع الحكيم قائلاً: (لم يعد بالإمكان تجريب المزيد من اللاعبين.. اعتمادنا الآن هو على المجموعة المكونة من 28 إلى 30 لاعباً الذين اخترناهم، الفترة التي باتت تفصلنا عن النهائيات لا تتعدى الأشهر الثلاث، ونحن مقيدون بمسألة العمر (تحت 23 سنة) لذا لا بد من الحفاظ على قوام المنتخب الأولمبي خلال فترة التحضير المقبلة).

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:155

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث