أطلقت الحكومة الأردنية ما سمته خطة «استجابة للأزمة السورية» للأعوام 2020 -2022 بقيمة 6.6 مليارات دولار.

ومع تفعيل ما يسمى «قانون قيصر» ضد سورية بدأت انعكاساته السلبية ترتد ليس على سورية فقط وإنما على الدول المجاورة لها، وحسب وكالة «عمون» الأردنية، فإن متطلبات خطة الاستجابة للعام الحالي تبلغ 2.249 مليار دولار، موّل منها حتى 15 حزيران الحالي 200 مليون دولار، بينما بلغ حجم متطلبات العام المقبل 2.262 مليار دولار، و2.049 مليار دولار لعام 2022.

وحددت الحكومة الأردنية حاجتها في الأعوام الثلاثة القادمة، لـ 298 مليون دولار لدعم بند الخدمات العامة، بينما حددت حاجتها لـ5.3 ملايين دولار لقطاع الصحة، و562 مليون دولار لقطاع التعليم، ونحو 45 مليون دولار لدعم بند تأمين المأوى، إضافة إلى 640 مليون دولار لبند الأمن الغذائي ضمن متطلبات التمكين الاقتصادي.

وتقول الحكومة الأردنية، إنها تستضيف أكثر من 1.3 مليون مهجر سوري منذ بداية الأزمة في 2011، وتعدّ ثاني أعلى دولة في العالم بعدد اللاجئين.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:505

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث