تابعت وحدات الجيش تقدمها من بلدة زيزون قرب الحدود الأردنية وصولا إلى مساكن جلين وسط ارتباك وانهيار في صفوف الإرهابيين بعد مقتل عدد منهم وإصابة آخرين فيما لاذت مجموعات منهم باتجاه الثغور والمناطق المجاورة إلى الشمال الغربي من محور العمليات العسكرية.
كما نفذت وحدات الجيش العاملة في القطاع الغربي من محافظة درعا رمايات مدفعية وصليات صاروخية تمهيدية قبل تقدمها باتجاه تل الأشعري غرب مدينة طفس موسعة من نطاق سيطرتها على حساب المساحة القليلة المتبقية التي ينتشر فيها الإرهابيون.
وحررت وحدات من الجيش أمس صوامع الحبوب والسجن المركزي ومحيطهما في منطقة غرز جنوب شرق مدينة درعا وسيطرت على المنطقة بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع المجموعات الإرهابية سقط خلالها العديد من أفرادها بين قتيل ومصاب بينما فر الباقون إلى المناطق المجاورة.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:294

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث