أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جاهزية المشافي الجامعية التابعة لها على مدار الساعة واستمرارها بالعمل من حيث استقبال وتشخيص ومعالجة جميع الحالات المرضية.

وجددت الوزارة تأكيدها أن العلمية التعليمية مستمرة وفق الخطط والبرامج الدراسية المعتمدة في الكليات مع التشديد على تنفيذ وتطبيق الإجراءات الاحترازية حرصاً على الصحة والسلامة العامة.

المشافي التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مدينة دمشق هي (الأسد والمواساة والتوليد وأمراض النساء والبيروني وجراحة القلب والأطفال) وفي حلب مشافي (حلب وجراحة القلب والتوليد) وفي اللاذقية مشفيا (الأسد وتشرين).

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:79

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث