خاص بتوقيت دمشق
أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف قراراً برفع سعر البنزين ٢٥ ليرة سورية لليتر الواحد.

وبين نداف أن سعر الليتر المدعوم سيصبح ٢٥٠ ليرة سورية وغير المدعوم ٤٥٠ ليرة سورية، على أن يتم العمل بهذا القرار بدءاً من الأحد 1 آذار الحالي.

قرار رفع البنزين جاء بردور فعل سلبية بين المواطنين حيث عبر معظمهم عن ارتباط رفع سعر البنزين بأجور النقل وخاصة التكاسي منها داعين اتخاذ اجراءات تموينية لضبط حالات التلاعب بالأسعار.

بدورهم سائقو التاكسي اشتكوا من نقص المخصصات الممنوحة لهم وعدم كفايتها بالمدة الزمنية المحددة منوهين أنهم يعمدون لشراء البنزين غير المدعوم مما يضرهم لرفع أجور النقل وعدم التقيد بالتسعيرة المحددة لهم.

يذكر أن اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء كانت قد طرحت سابقاً فكرة إعداد مشروع يتضمن السماح لسيارات الركوب الصغيرة والمتوسطة التي لا يزيد عدد ركابها على (10) عدا السائق والمسجلين بالفئة الخاصة، بنقل الركاب وفق نظام استخدام التطبيق الذكي لنقل المركبات. «بمعنى قوننة عملهم».

وبين مدير مديرية نقل الركاب والاستثمار المهندس وسيم مارديني أن أجرة النقل ستحدد وفق المسافة المقطوعة والزمن، علماً أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك هي التي ستحدد التسعيرة بناء على المسافة المقطوعة والزمن واستهلاك الوقود ونوع السيارة موضحاً أنها ستكون أرخص من أي وسيلة نقل أخرى.

في سياق آخر أكدت مصادر رسمية لـ "الوطن اون لاين" أن الوضع على الكازيات مستقر حالياً ‏دون أي حالات ضغط وازدحام، وذلك بعد ازدحام عاشته الكازيات ليلة أمس.‏

 وأشارت المصادر إلى أن شركة محروقات قامت على الفور بإجراء جرد للكميات ‏الموجودة، مبينة أنه تم على الفور إيقاف البيع لفترة قصيرة لا تتجاوز الـ10 دقائق ‏واتخاذ مختلف المستلزمات لبدء العمل بالأسعار الجديدة في مختلف المحطات.‏
 
ولفتت المصادر إلى أنه يتم يومياً تزويد المحطات بأكثر من 4 ملايين لتر بنزين، ‏علماً أن عدد المحطات بدمشق يصل إلى 26 كازية خاصة يقدر عدد الكميات ‏المخصصة لها يومياً بنحو 900 ألف لتر.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:143

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث