افتتح بنك سورية الدولي الإسلامي اليوم فرعا جديدا له في مدينة حلب في الوقت الذي تشهد فيه المدينة تعافياً اقتصادياً ونشاطاً ملحوظاً في مجال إعادة الحركة التجارية والاقتصادية بعد تحريرها من الإرهاب.

واعتبر الدكتور حازم قرفول حاكم مصرف سورية المركزي أن افتتاح فرع البنك بحلب يشكل دافعا قويا لتفعيل نشاط الشركات الاقتصادية العاملة من خلال قدرة القطاع المصرفي على تمويل ما تحتاجه هذه الشركات لتطوير عملها نحو الأفضل.

وأشار قرفول إلى أن القطاع المصرفي صمد في سورية طيلة الأزمة وهذا دليل على قوة الاقتصاد الوطني لافتا في الوقت ذاته إلى النمو الواضح الذي حققته المصارف الإسلامية.

وأكد الدكتور عزيز صقر رئيس مجلس إدارة البنك أن افتتاح فرع جديدة في مدينة حلب سيكون له دور كبير في دفع عجلة التطور الاقتصادي في المدينة التي بدأت تشهد حراكا اقتصاديا خلال فترة قصيرة بعد تحريرها من الإرهاب عبر تمويل نشاط الشركات الاقتصادية.

وأوضح محمد أوبري نائب رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي أن هذه الخطوة تشكل تأكيدا على حرص البنك على أن يكون مشاركا حقيقيا في عملية التنمية الاقتصادية وإعادة الإعمار من خلال تقديم خدماته المصرفية إلى قطاع الأعمال أفرادا وشركات.

ويقدم بنك سورية الإسلامي الدولي خدماته في محافظة حلب من خلال أربعة فروع تلبية للمتطلبات المتزايدة لبيئة الأعمال في المدينة التي بدأت مسيرة العودة إلى ألقها على المستويات كافة.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:37

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث