خاص بتوقيت دمشق  باسم بدران 
يلقب بأيقونة السباحة السورية ويتميز بإرادة فولاذية وقلب حديدي، قدم الكثير من البطولات والميداليات لبلده، فجمع مسيرة غنية بالإنجازات.
وضمن نشاطات أماسي أقيم اليوم الخميس عند الساعة السادسة مساء في المركز الثقافي في أبو رمانة لقاء حواري مع البطل العالمي فراس معلا.
وبداية الحكاية من زيارة لمسبح الاتحاد العسكري برفقة والده العميد الركن هاشم معلا، فأعجب المدرب محمد السوسي بموهبته وأخذ بيده في الخطوات الأولى، فثبتت بطولة الجمهورية للأشبال عام 1980 التي أقيمت في حمص قدمي معلا على منصات التتويج لعقود من الزمن.
وتعتبر بطولة نابولي عام 1990 نقطة تحول كبير في مسيرة معلا الرياضية فانتقل إلى السباحة الطويلة وعزف النشيد الوطني في معظم السباقات العالمية التي شارك فيه مع أخوته غيداء ومصعب وهمام وردينا، فأضحى أسم عائلة معلا يشكل رعباً حقيقياً لكافة المنافسين.
وبعد سنوات من الاعتزال أطل البطل معلا في انجاز سوري عام 2007 فكان أول سباح يعوم بين أوربا وأسيا منطلقاً من قبرص ليصل إلى اللاذقية، وبعد تسلمه رئاسة اتحاد السوري للسباحة قرر المشاركة في بطولة الماستر فأحرز برونزية العالم في هنغاريا2017وذهبية أوربا 2018 وفضية العالم 2019 في كوريا.
حضي البطل معلا باهتمام السيد الرئيس بشار الأسد منذ عام 1996 والتقى معه عدة مرات آخرها العام الفائت.
ويشار أن السباح فراس معلا يحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق، ويشغل منصب الأمين العام للجنة الأولمبية السورية ورئيس الاتحاد السوري للسباحة.

عدد القراءات:266

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث