مع متطلبات الشتاء من الوقود وخاصة مادة المازوت للتدفئة وماورد من تقارير حول التلاعب بالعدادات والأسماء وتزويرها عمدت الجهات المسؤولة الى اعتماد البطاقة الذكية إسوة بالدول المتقدمة مما يمنع التلاعب السابق الذكر حيث بين مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية أن المرحلة التجريبية لتوزيع مادة مازوت التدفئة عن طريق البطاقة الذكية في محافظة دمشق سوف تبدأ خلال الأيام القادمة، وذلك من خلال البدء بتركيب أجهزة قراءة البطاقات على عدد من صهاريج توزيع مادة المازوت.
و أوضح المصدر أن المرحلة التجريبية سيتم فيها تدريب السائقين والموزعين على كيفية قراءة البطاقة الذكية من خلال جهاز القراءة الذي سوف يتم تركيبه على حوالى 7 صهاريج لتكون التجربة عليها وعند التأكد من نجاح العملية وإتقان العاملين عليها سيتم الانتقال إلى مرحلة التوزيع الدائم عن طريق البطاقة الذكية، حيث وصل عدد الأسر المسجلة على البطاقة الذكية في دمشق أكثر من 175 ألف أسرة.
وفي السياق ذاته بلغ إجمالي ما تم توزيعه من مادة مازوت التدفئة على الأسر في المحافظات السورية أكثر من 118.5 مليون لتر مازوت موزعة على أكثر من 800 ألف أسرة في المحافظات السورية.
وبحساب المبيع على أساس سعر لتر مازوت التدفئة المدعوم 185 ليرة سورية يكون إجمالي ما تم بيعه حتى الان حوالي 22 مليار ليرة سورية، وعلى اعتبار أن سعر التكلفة بحسب بيانات وزارة النفط يبلغ حوالى 300 ليرة سورية تكون تكلفة مبيع الكمية نفسها أكثر من 35.5 مليار ليرة سورية ليكون إجمالي الدعم المقدم من الحكومة لتوزيع مازوت التدفئة على الأسر حتى الآن حوالى 13.5 مليار ليرة سورية.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:376

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث