خاص بتوقيت دمشق: مارينيت رحال _ خلدون الجوري
نظمت غرفة تجارة دمشق بالتعاون  مع  الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس العربية السورية,  ندوة حول  آليات وضع المواصفات و المقاييس للمنتجات و الخدمات بما يضمن جودتها و سلامتها

وأكد  مدير المديرية الغذائية في الهيئة الكيميائي نضال عدرا الكيميائي نضال عدرا ان المواصفات الغذائية من اكثر المواصفات اهتماما في الهيئة كونها تمس الغذاء الأساسي للمستهلك مبينا ان سورية من الدول ذات طابع انتاج زراعي وحيواني وبالتالي تحتاج المواصفة لكثير من الدقة وتتطلب دراسة معمقة.

ونوه عدرا الى انه في العامين الماضيين تم تطوير الية اصدار المواصفة و الاخذ بالمنهاج الدولي  اضافة الى انه تم تشكيل اللجان المختصة من كافة الجهات في الدولة لكل منتج و هذه اللجان تقوم بدراسة ما يتلاءم مع البيئة السورية والمنتج السوري وفق خطة تضعها اللجنة خلال العام واحالتها الى مجلس ادارة الهيئة ليتم الموافقة على المواصفة ومن ثم تحال الى وزير الصناعة لإقرارها واعتمادها    .

واعتبر عدرا ان المواصفة تمس قطاع الاعمال متأسفا  لتغيب ثقافة و الندم بعد فوات الاوان و حدوث المشاكل و قال :و دورنا ان نكون  على تماس مع غرف التجارة الذين هم اعضاء في الهيئة واللجان لتلافي اي اثار جانبية بعد صدور المواصفة وتطبيقها.

بدورها لفتت  مديرة المديرية الفنية في الهيئة ثراء قبيلي الى ان موضوع  الجودة هو مفهوم عام له عدة مكونات و منها المواصفة  موضحة انهم في الهيئة معنيين بعملية وضع المواصفة التي لها عدة مراحل و تبدأ  من طلب مشاركة جهات الدولة كافة ومن القطاع الخاص والتجار  بأبداء الآراء والافكار لوضع المواصفة بحيث تحقق اعلى جودة ممكنة وتلبي متطلبات كافة الفئات من عام وخاص الذي يستورد ويصدر بموجب مواصفة  موضوعة مسبقا .

من جهته بين  عضو مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد ان المواصفة هي  هوية لكل بلد لا تعنى فقط بالتاجر  وتشمل كل المنتجات الصناعية والخدمية والبنى التحتية والمرافق كافة نظرا لكون المواصفة تشعر المواطن بالأمان لاسيما المواد الغذائية المنتجة محليا والمستوردة عند استهلاكها ،التي يجب ان تتحقق فيها المواصفة القياسية السورية كما هو مطلوب بالبنى التحتية ايضا.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:892

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث