يمر كوكب عطارد أمام قرص الشمس ثلاث عشرة مرة خلال قرن، وإحدى هذه المرات ستصدف في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي 2019. وستتمكن دول المنطقة العربية والشرق الأوسط، ومعظم قارات أوروبا وإفريقيا والأميركتين ما عدا ألاسكا، من رؤية هذا العبور الذى سيكون عبارة عن نقطة سوداء صغيرة ومستديرة تتحرك ببطء شديد عبر قرص الشمس.
كما يمكن رؤية عطارد من النصف الجنوبي للكرة الأرضية بشكل أسهل من رؤيته من النصف الشمالي. ومع ذلك، يحذر الخبراء من أنه سيكون من الصعب رؤية عبور عطارد، لأن النظر بالعين المجردة أو من خلال التلسكوب يعد خطيرًا جدًا على الرؤية. وينصح الخبراء باستخدام ورقة بيضاء مثبتة أمام العدسة، وفقا لـ Die Welt.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الظاهرة الفلكية ستحدث مرة أخرى بعد 13 عاماً، أي 13 نوفمبر 2032، مع العلم أن آخر عبور لكوكب عطار أمام قرص الشمس كان في 9 مايو/أيار عام 2016.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:85

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث