أكّد مدير عام الهيئة الناظمة للاتصالات إباء عويشق  أن القرار الصادر بخصوص رفع قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية المهربة يستهدف بالدرجة الأولى شريحة معينة من الأجهزة ذات الثمن المرتفع والتي تبلغ 500 ألف ليرة سورية أو أكثر، أمّا بالنسبة لباقي الأجهزة قال: تبقى ضمن مبلغ التصريح القديم 15 ألف ليرة سورية، والتي تقع بين يدي معظم المواطنين.

وأكّد عويشق أنه سيتم قريباً استصدار لائحة خاصة، بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك، تحدد نوعية الأجهزة التي تم تعديل ثمن التصريح عنها إلى 25 ألف ليرة حسب نوعية وطراز كل جهاز، موضحاً أنها غالباً ما تكون مستخدمة من قبل شريحة معينة من المواطنين.

 

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث