بعد أخذ وردّ قرّرت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم اعتماد تاريخ 18 كانون الأول كموعد جديد لقمّة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد.

و بعد ان أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم الأربعاء بأنه حدد يوم 18 كانون الأول كموعد جديد لإقامة مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد التي كانت مقررة في 26 الحالي وذلك بسبب أعمال العنف في إقليم كاتالونيا.

وأكد الاتحاد الإسباني في بيان بأنه تم اتخاذ القرار "بعد القيام بتحليل اقتراحات الناديين في الأيام الأخيرة"، والتي رفضت نقل المباراة إلى العاصمة مدريد ولكنها وافقت على تأجيل الموعد.

وكان من المقرر أن تقام المباراة بين قطبي الكرة الاسبانية على ملعب برشلونة "كامب نو" في 26 الحالي، لكن مجموعات كاتالونية مؤيدة للانفصال دعت إلى تظاهرة في برشلونة في اليوم ذاته للمباراة المرتقبة احتجاجا على سجن تسعة قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاماً بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.

أيضا، كانت رابطة الدوري طلبت الأسبوع الماضي من الاتحاد المحلي نقل المباراة المرتقبة إلى العاصمة "بسبب الظروف الاستثنائية الخارجة عن سيطرتنا"، قبل أن تعلن عن تأجيلها وطلبت من الناديين "الاتفاق على موعد جديد للمباراة"، مع تحديد مهلة حتى يوم الاثنين الماضي لذلك وبحال عدم التوصل لاتفاق من قبل الناديين سوف يتخذ الاتحاد القرار بنفسه.

لكن الغريمين التقليديين توصلا بسرعة إلى اتفاق حول الثامن عشر من كانون الأول المقبل، وهو الموعد الذي كان اقترحه النادي الكاتالوني على لجنة المسابقات قبل أن يعتمده الاتحاد اليوم.

والتاريخ المعتمد في الثامن عشر من كانون الأول هو يوم أربعاء وسيشهد منافسات كأس الملك، ولكن برشلونة وريال مدريد معفيان من الدور الأول للمسابقة المحلية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:90

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث