أعلن مسؤول إماراتي كبير أمس أن الإمارات تقوم بعملية سحب لقواتها في اليمن ضمن ما أسماه خطة «إعادة انتشار لأسباب إستراتيجية وتكتيكية» وأنها ستنتقل من الإستراتيجية العسكرية إلى إستراتيجية «السلام أولاً».
ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول الذي لم يكشف عن هويته قوله في حديث لصحفيين في دبي إن «هناك انخفاضاً في عديد القوات لأسباب إستراتيجية في الحديدة غرب اليمن وأسباب تكتيكية في مناطق أخرى».
وكانت وسائل إعلام قالت في وقت سابق، إن الإمارات تنوي سحب معظم قواتها من الحملة العسكرية للتحالف السعودي مشيرة إلى أن السلطات الإماراتية بدأت منذ عدة أسابيع سحب دباباتها ومروحياتها القتالية ومئات العسكريين، بمن فيهم المرابطون بالقرب من ميناء الحديدة في اليمن.

عدد القراءات:64

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث