حموضة المعدة والتي يطلق عليها أيضاً "حرقة المعدة"، أو "حرقة المريء"، أو "ارتفاع الحموضة" من المشاكل الصحية الشائعة. ويؤدي ارتفاع العصارة المعوية إلى الشعور بالألم عند مستوى المعدة أو الحرقة، والتي قد تصعد كذلك إلى مؤخرة الحلق.
وقد يصاحب حموضة المعدة هذه ارتجاع حمضي والسعال وخصوصاً عندما يكون المرء في وضعية الاستلقاء، في بعض الأحيان تحصل حموضة المعدة بعد تناول وجبة دسمة على سبيل المثال، أو خلال فترات معينة من الحياة خلال فترة الحمل مثلاً أو قد تكون مزمنة.

هناك بعض الأطعمة التي تخفف أعراض حرقة المعدة (اللوز والموز والعسل واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والبقوليات)، وبالمقابل هناك بعض أنواع الأطعمة التي تفاقم هذه المشكلة، ويجب تجنبها، كونها السبب في زيادة إنتاج الأحماض في المعدة و / أو ارتخاء العضلة العاصرة للمريء وانخفاض قدرتها على العمل، الأمر الذي سوف يعزز ارتفاع الأحماض فما هي هذه الأطعمة؟

1- البصل
البصل مثل الثوم قد يعزز الشعور بحرقة المعدة، وفي الغالبية العظمى من الحالات، فإنَّ البصل والثوم بشكلهما النيئ يسببان حرقة المعدة، لذا، من الأفضل استهلاك البصل مطبوخاً جيداً إذا كنت تعانين من حرقة المعدة.

2- المشروبات الكحولية
يمكن أن تفاقم المشروبات الكحولية مشكلة حرقة المعدة وخصوصاً إذا تمَّ استهلاكها دون تناول الطعام، والمشروبات الكحولية تزيد من إنتاج الأحماض في المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى تهيج الغشاء المخاطي للمعدة ويعزز ارتخاء العضلة العاصرة، وبالتالي ارتفاع الأحماض في المريء.

2- الأطباق المقلية
الأطباق الدهنية مثل البطاطا المقلية واللحوم الدهنية، وأطباق الصلصات والمعجنات يمكن أن تفاقم الشعور بحرقة المعدة لأنَّ فترة هضمها طويلة، علماً أنه كلما طال بقاء الطعام في المعدة، فإن ذلك يزيد من إنتاج العصارة المعدية.

3- الطماطم
تحتوي الطماطم على نسبة مرتفعة من الأحماض بشكل طبيعي، واستهلاك الطماطم يزيد من نسبة الحمض إلى الأحماض الطبيعية التي تنتجها المعدة، وينبغي أن نعلم أن الطماطم الصفراء تحتوي على كمية حمض أقل.

4- الأطباق الحارّة
الأطباق الحارّة جداً قد تفاقم مشكلة حرقة المعدة؛ لأنها تُبطئ الهضم مثل الأطباق الدهنية، هناك بعض أنواع التوابل مثل الفلفل الأسود والكاري على سبيل المثال والتي تعمل على تهييج الغشاء المخاطي للمعدة وخصوصاً إذا كانت المعدة حساسة في الأساس.

5- الشوكولاتة
الكافيين والثيوبرومين الموجود في الكاكاو قد يساهم في توسعة العضلة العاصرة للمريء، الأمر الذي قد يؤدي بالتالي إلى ارتفاع الأحماض، والكافيين والثيوبرومين لا يكفيان بمفردهما من أجل تعطيل هذه الآلية ولكنهما يعززان مشكلة حرقة المعدة لدى الأشخاص المعرضين إلى خطر الإصابة بها.

6- المشروبات الغازية
يجب تفادي استهلاك المشروبات الغازية إذا كنت تعانين من حرقة المعدة، وتعزز هذه المشروبات انتفاخ المعدة بإطلاق الغازات في المعدة وتزيد من ارتخاء العضلة العاصرة للمريء (ممر ضيق صغير بين المعدة والمريء يمنع أحماض المعدة من الارتفاع نحو الفم) وذلك بتخفيض قوتها، وهذا عامل آخر يعزز ارتفاع الأحماض.

7- الحمضيات
الأطعمة حمضية المذاق مثل الحمضيات (الليمون والغريب فروت والبرتقال وغيرها) يمكن أن تعزز حرقة المعدة إذا كان الغشاء المخاطي للمعدة حساساً، من الجدير أن نعرف: عصائر الفاكهة الحمضية على وجه الخصوص هي التي تسبب حرقة المعدة.

8- القهوة
القهوة والقهوة منزوعة الكافيين تحفز إفراز حمض المعدة، وتسبب من جانب آخر ارتخاء العضلة العاصرة الداخلية لدى بعض الأشخاص، هذه من العوامل الرئيسية للإصابة بحرقة المعدة.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:149

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث