طور علماء صينيون طريقة جديدة لفحص حاملي التهاب الكبد الوبائي للكشف عن سرطان الكبد في مراحله المبكرة.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا أن باحثين من مستشفى السرطان والأكاديمية الصينية للعلوم الطبية قاموا بتطوير الطريقة الجديدة باختزاع نسيج سائل يكشف طفرات جسدية خالية من الحمض النووي الخلوي مع علامات البروتين ما يمكن من تحديد حالات سرطان الكبد في المرحلة المبكرة التي تقل عن 3 سنتيمترات.
وحسب يان هاي أحد الباحثين في الدراسة التي نشرت في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم الأمريكية عرضت الطريقة الجديدة حساسية 100 بالمئة وتشخيص 94 بالمئة وقيمة تنبؤية إيجابية بنسبة 17 بالمئة في مجموعة التحقق ما يثبت أنها الطريقة الملائمة لتحديد السرطان في مرحلته المبكرة مشيرا إلى أن فريق البحث سيحسن طريقة الفحص هذه من خلال بحوث منهجية في دراسة متعددة الأوساط كبيرة الحجم.

عدد القراءات:43

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث