خاص بتوقيت دمشق _ باسم بدران
افتتح منتخبنا الوطني بكرة القدم مشواره بتعادل ايجابي مع نظيره القطري، مساء أمس في بطولة الصداقة الدولية التي تستضيفها العراق.
عزيمة
قدم نسور قاسيون مستوى جيد خلال مجريات المباراة تميز بالعزيمة والإصرار على تحقيق نتيجة مقنعة، إضافة إلى تجاوز مطب الظهور الأول للمدرب الذي طالما تقع فيه الفرق.
وفرضت البداية الحذرة إيقاعها على المنتخبين خلال الشوط الأول الذي تميز فيه حارسي المرمى بشجاعتهم في إنقاذ الشباك.
وتحسن مستوى الفريقين كثيراً في الشوط الثاني فزادت الشراهة الهجومية والرغبة في طرق المرمى، فتمكن السومة من التسجيل أولاً في الدقيقة 49مستغلاً خطأ دفاعياً قاتلاً . ولم يفلح الضغط السوري للخطيب والسومة بعد الهدف بتعزيز النتيجة، فجاء الرد القطري قاسياً من قبل عبد العزيز حاتم في الدقيقة 58 من تسديدة رائعة على يمين العالمة، ليستمر الضغط القطري ليضيف من خلاله أكرم عفيف هدف التقدم للعنابي، ليدرك نسور قاسيون التعادل بعد دقيقة واحدة عبر زاهر ميداني، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما.
افتتاحية
تعامل المدرب مع المباراة كان مقبولاً كبداية حيث ظهر تماسك الخطوط في الشوط الأول، أصبح فريقنا قادر على الرد المباشر والخروج بسرعة من مأزق تلقي الهدف، ويؤخذ المشاركة الطويلة للسومة العائد من الإصابة .
حضور
تجاوز عدد المتفرجين في استاد البصرة ال19 ألف متفرج، وهو مؤشر كبير على عودة نسور قاسيون إلى المقدمة .
ويلعب منتخبنا في أخر مباريات هذا البطولة يوم الثلاثاء القادم مع نظيره العراقي وعلى منتخبنا الفوز بفرق أكثر من هدفين ليكون بطلا لها علما أن قطر تتصدر البطولة برصيد أربع نقاط ثم يأتي منتخبنا برصيد نقطة وأخيرا العراق دون أي نقطة.

عدد القراءات:223

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث