أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي على أهمية المبادرة التي تقوم بها غرفة تجارة ريف دمشق من خلال افتتاحها السوق الشعبي في منطقة كراجات العباسيين لتأمين المواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية والضرورية للأخوة المواطنين بأسعار التكلفة من المنتج المحلي والمستورد الى المستهلك مباشرة وبسعر التكلفة خاصة ان منطقة كراجات العباسيين تشكل نقطة وصل بين دمشق ومناطق و احياء ريف دمشق ليتمكن أكبر عدد من الاخوة المواطنين زيارة السوق والاستفادة من المواد المعروضة ضمنه والحصول على المواد والسلع التي يحتاجونها بما يناسب قدرتهم الشرائية.

وطالب الوزير البرازي بأن يقوم القائمين على هذه الفعالية بوضع لوحة عند مدخل السوق تدون عليها أسماء وأسعار عروض المواد الغذائية المعروضة والفارق السعري بين سعر المواد داخل السوق وخارجه.

وأشار البرازي  إلى ان مثل هذه الأسواق ومهرجانات ومعارض التسوق تعتبر شكلاً من أشكال التدخل الإيجابي كرديف للمؤسسة السورية للتجارة وتساهم في تأمين احتياجات المواطنين من السلع والمواد الاستهلاكية والغذائية بسعر جملة الجملة وبفارق سعري عن السوق من 10 إلى 30 % مما يسهم في تحسين القوة الشرائية للمستهلك وخاصة ذوي الدخل المحدود مضيفا انه سيكون هناك خلال الأيام القادمة العديد سلسلة من مبادرات مهرجانات و معارض التسوق في جميع المحافظات لأصحاب الفعاليات التجارية قبل عيد الأضحى المبارك وافتتاح العام الدراسي الجديد.

واكد وسيم قطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق الى ان هذه المبادرة لن تكون الأولى ستتبعها سلسلة أسواق شعبية بهدف كسر حلقات الوساطة بين المنتج والمستورد والمستهلك بحيث تكون الأسعار فيها بحدود سعر الكلفة فقط وبدون أي هامش ربح.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:217

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث