اندلعت اشتباكات عنيفة بين مرتزقة النظام التركي من المجموعات الإرهابية في قرية أم عشبة غربي أبو راسين بريف رأس العين شمال غرب الحسكة.

وذكرت مصادر محلية لوكالة سانا أن خلافاً نشب بين المجموعات الإرهابية على تقاسم المسروقات والاستيلاء على منازل المواطنين في قرية أم عشبة وتطور إلى اشتباك بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بوقوع دمار في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

وفي سياق ممارساتهم الإجرامية عمدت مجموعة إرهابية من مرتزقة النظام التركي إلى سرقة أسلاك الكهرباء الواصلة بين قريتي الويبدة والواسطة شمال عين عيسى بريف الرقة الشمالي مع إطلاقها النار بشكل عشوائي لترويع الأهالي.

وفي ريف الحسكة الجنوبي أشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت كمية جديدة من الأسلحة والمعدات اللوجيستية إلى قاعدتها غير الشرعية في منطقة الشدادي والتي أنشأتها بعد استيلائها بالتعاون مع ميليشيات “قسد” على نحو 60 دونماً من أراضي ومزارع الأهالي.

وبينت المصادر أن كمية أخرى من المعدات أرسلتها قوات الاحتلال الأمريكي إلى قاعدتها غير الشرعية في تل بيدر شمال الحسكة لتعزيز وجودها قواتها المحتلة ودعما لميليشيا “قسد: التي تأتمر بأمرها.

ولفتت المصادر الى إن ميليشيات “قسد” الانفصالية استلمت 23 سيارة دفع رباعي ولباساً عسكرياً مزوداً بأجهزة اتصال لاسلكي في إطار الدعم المتواصل الذي تتلقاه تلك الميليشيا من الاحتلال الأمريكي مقابل تنفيذ المخططات الأمريكية في المنطقة.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:66

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث