اتخذت القطاعات الخدمية والصحية والرقابية في محافظات السويداء ودرعا وحمص مجموعة من الإجراءات لضمان استمرارية عملها لتلبية احتياجات المواطنين خلال عطلة عيد الأضحى.

وأشار رئيس قسم الجاهزية في الأمانة العامة لمحافظة السويداء الدكتور المهندس مبارك سلام إلى أن جميع جهات الطوارئ “الإسعاف والإطفاء والدفاع المدني” والمؤسسات الخدمية التي تتطلب طبيعة عملها الاستمرار بتقديم الخدمات تم وضع جداول مناوبات لها للقيام بواجباتها بالشكل المطلوب مع مواصلة الوحدات الإدارية مراقبة المخالفات التي يمكن أن تحصل في نطاق عملها لاتخاذ الإجراء اللازم بشأنها.

ووفقاً لمدير فرع المؤسسة السورية للمخابز بالسويداء علاء أبو علي مهنا فإن المخابز الآلية العاملة بنظام الإدارة والإشراف تعطل يومي الجمعة والسبت وتعاود عملها الاعتيادي يوم الأحد مبيناً أنه ستتم زيادة الكميات المنتجة خلال اليومين السابقين للعطلة بما يلبي احتياجات المواطنين.

وأشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك فادي مسعود إلى أنه تم تخصيص دوريات مناوبة طيلة أيام العطلة للرقابة على مختلف الفعاليات وتلقي الشكاوى على الرقم 119 من أي هاتف أرضي مبيناً أن الأفران الخاصة تتابع عملها وفق جدول عمل تم وضعه لها.

وذكر مدير عام الشركة العامة لكهرباء السويداء المهندس نضال نوفل أن آليات الشركة جاهزة للعمل والمواد متوافرة بالمستودعات للتعامل مع أي طارئ والورشات بحالة جهوزية تامة للعمل على مدار 24 ساعة وإصلاح أي أعطال قد تطرأ.

ولفت مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء عاصف حيدر إلى أنه تم وضع جدول مناوبات للصالات للعمل وتوفير المواد وذلك من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة والنصف بعد الظهر.

وفي محافظة درعا أشار مدير مطحنة اليرموك المهندس حميدي الخليل في تصريح لوكالة سانا إلى أن المطحنة مستمرة بالعمل على مدار الساعة طيلة عطلة عيد الأضحى المبارك لتزويد المخابز العامة والاحتياطية والخاصة بمخصصاتها من الدقيق وفق النسب المعتمدة من المحافظة.

مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز في درعا المهندس بشار الواكد أشار إلى أن المخابز العامة ستتوقف عن العمل حسب عطلتها الأسبوعية وليوم واحد فقط على أن تعاود تدوير عجلة الإنتاج بشكل اعتيادي لافتاً إلى أن مستلزمات صنع الرغيف متوافرة.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور يحيى عبد الله بين أن المديرية تعمل خلال عطلة العيد وفق جدول مناوبات لتلقي أي شكوى من المواطنين في مدن درعا وازرع والصنمين سواء خطية أو هاتفية أو إلكترونية على موقع المديرية.

معاون مدير فرع الشركة السورية لتوزيع وتخزين المشتقات البترولية “محروقات” محمود الحريري أكد أن عمل محطات المحروقات اعتيادي لتأمين حاجة المواطنين من المشتقات البترولية مبيناً أن الكميات الواردة من الإدارة المركزية يتم توزيعها على محطات المحروقات بشكل عادل.

وفي محافظة حمص اتخذت كل من مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص وفرع السورية للتجارة ومجلس المدينة وفرع السورية للمخابز الإجراءات اللازمة لتأمين السلع والمواد الغذائية وتلبية احتياجات المواطنين أثناء عطلة عيد الأضحى المبارك.

وأوضح المهندس رامي اليوسف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في تصريح مماثل أنه تم تقسيم المحافظة إلى قطاعات لمراقبة جميع الفعاليات التجارية وخاصة التي تبيع مستلزمات العيد من ألبسة وأحذية وحلويات وسكاكر وموالح إضافة إلى ألعاب الأطفال التي تمس السلامة من مسدسات وبنادق الخرز والمفرقعات واتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين.

عماد ندور مدير فرع السورية للتجارة بحمص أشار إلى أن الفرع أنهى استعداداته لاستقبال عيد الأضحى المبارك حيث رفد الصالات بمختلف المواد التي يحتاجها المواطنون بالعيد بأسعار تقل عن السوق بـ 30 بالمئة لافتاً إلى أنه تم وضع برنامج للمناوبات ضمن الصالات خلال أيام عطلة عيد الأضحى المبارك من الأحد وحتى الخميس من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة مساء مبيناً أن مختلف المواد متوافرة.

الدكتور محمد علي غالي مدير الشؤون الصحية بمجلس مدينة حمص بين أنه تمت دعوة القصابين والجمعيات الخيرية ممن يرغبون بذبح الأضاحي للتقدم بطلبات إلى مديرية الشؤون الصحية شريطة التقيد بكل الشروط الصحية المطلوبة وهي الذبح حصراً داخل المحلات وعدم رمي المخلفات في المجرور العام وتجميع المخلفات بأكياس سوداء محكمة الإغلاق وعدم وضع الخراف الحية على الأرصفة إنما توضع إما داخل المحل أو بسيارات مخصصة علماً أن سيارات جمع القمامة ستقوم بترحيل المخلفات بشكل يومي.

وأكد مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز بسام الحسن أن المخابز مستمرة بالعمل طيلة عطلة العيد ما عدا يوم الجمعة أول يوم بالعيد مبيناً أنه تماشياً مع إجراءات التصدي لكورونا يتم تزويد كل العاملين في قطاع المخابز بالكفوف والكمامات والمعقمات إضافة إلى تعقيم صالات وساحات المخابز حفاظاً على السلامة العامة.

 

عدد القراءات:147

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث