طالب أعضاء مجلس محافظة اللاذقية، بإعادة النظر في كيفية صرف بند الاعتماد المالي المخصص لـ «أكاليل الزهور» في مشروع الموازنة  المقدر بمبلغ قدره 15 مليون ليرة.
وخلال جلسة استثنائية عقدها المجلس لمناقشة مشروع الموازنة المستقلة في محافظة اللاذقية لعام 2019، ومناقشة آليات عمل المجلس، تقدّم عدد من الأعضاء بمقترح لاستبدال الاعتماد المالي الخاص بالزهور إلى تعويض مالي يُقدم لذوي الشهداء «بشكل مفيد».
ورأى أحد أعضاء مجلس محافظة اللاذقية، أن ذوي الشهداء لن يستفيدوا من الورود التي ستذبل بعد ساعات من التشييع، مطالباً بتعويض ذوي من ضحى فداء للوطن بمبالغ مالية تمنح لهم مباشرة، أو عبر تقديم مواد أساسية وغذائية تكون عوناً لهم في ظل الغلاء المعيشي.
واعتبر عضو آخر أن المبلغ المعتمد في الموازنة لقاء الزهور، «مبالغ فيه»، قائلاً: إن أهالي الشهداء بحاجة لأمور أخرى أهم من الورود، ويجب تعديل البند ليكون مجدياً وذا منفعة حقيقية لذوي الشهداء.
من جهة ثانية، تقدّم عدد من أعضاء المجلس بعدة ملاحظات على مشروع الموازنة المستقلة، ومنهم من طالب بالتحقيق لعدم صرف 2.7 مليار ليرة من موازنة العام الماضي، واعتبارها إيراداً فائضاً ومدوّراً من العام السابق.
وشدد أحد الأعضاء على ضرورة مساءلة وفتح تحقيق مع المسؤولين عن عدم صرف أكثر من ملياري ليرة وتعطيل تنفيذ مشاريع خلال عام 2018، جراء عدم صرف المبلغ المذكور في الباب الثالث عشر من مشروع الموازنة المستقلة للعام الجاري.
وفي مذكرة توضيحية، اقترحت لجنة الموازنة والمالية تخفيض بند فروق الأسعار. في مشروع الموازنة المستقلة للعام الجاري، من مبلغ 40 مليون ليرة سوريّة، إلى مليون ليرة فقط لا غير، بفارق 39 مليوناً ليضاف الفارق إلى المشاريع الجديدة لمديرية الخدمات الفنية.

 

الوطن

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:92

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث