تعاني المصارف المطرية في ضاحية قدسيا من عدم تصريف مياه الأمطار نتيجة التأخر في تعزيلها من قبل مجلس مدينة ضاحية قدسيا بداية فصل الشتاء، وخاصة المنطقة الممتدة من دوار العلم حتى جسر المدخل الغربي للضاحية، ما يؤدي إلى فيضان الأمطار وصعوبة تصريفها، وإرباك حركة السائقين والمارة.
وحسب الشكو فقد تم التواصل مع مجلس المدينة لجهة تعزيل المصارف المطرية والعمل على منع حدوث تجمع مياه الأمطار عند الهطولات الغزيرة دون أي جدوى.

وذكر المحامي آصف هواش رئيس مجلس مدينة ضاحية قدسيا  أنه لاصحة لفيضان المصارف المطرية وعدم تعزيلها، ولاسيما أن المصارف في المدخل الغربي بحالة جيدة، ولا يمكن لمياه الأمطار أن تتجمع فيها بسبب ميول الأرض كونها غير مستوية.
وأضاف: إن المدخل الرئيسي له اتجاهان وقد تم تعبيده وتزفيته منذ سنوات وهو طريق حيوي في الضاحية ويشهد حركة مرورية يومية دون أي عوائق. بدورنا نكتفي بنشر الصورة المرفقة مع الشكوى والتي تشير إلى فيضان الأمطار وعجز المصارف المطرية عن تصريفها عند المدخل الغربي لضاحية قدسيا.

الثورة

عدد القراءات:71

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث