يعاني سكان دف الشوك سوء الصرف الصحي الذي فاق الحد ولسان حالهم يقول: إن الصرف الصحي سيئ جداً وتوجد خطوط للمجاري يقوم أهالي المنطقة بتمديدها على حسابهم الشخصي لعدم استجابة المعنيين، وعندما يقدمون شكواهم إلى البلدية يكون الرد أن يتكلف السكان بثمن التصليح على حسابهم الشخصي، و لفت أهالي المنطقة إلى أن هناك مشكلة اختلاط مياه الصرف الصحي والمياه العذبة وبانتظار الحلول لها، وبالنسبة لأمور النظافة أيضاً فهي متدهورة جداً، وهذا ما وجدناه عندما ذهبنا للمنطقة التي تمتلئ بالقمامة هنا وهناك.
وأشار رئيس بلدية يلدا- محمد حامد إلى وجود مشروع لإعادة تأهيل كل شبكات الصرف الصحي في دف الشوك بقيمة حوالي 25 مليون ليرة، وأنهم بانتظار الموافقة عليه وصرف الاعتمادات المالية اللازمة للبدء به، وعن اختلاط المياه في المنطقة، لفت حامد إلى أن هذه مهمة وحدة مياه ببيلا لإيجاد حلول لهذه المشكلة.
وعن سوء خدمات النظافة أشار إلى وجود تجمع سكاني في دف الشوك حوالي ستين ألف نسمة وأيضاً في يلدا بحدود خمسة وستين ألف نسمة، وهناك اثنا عشر عامل نظافة يرحِّلون القمامة في المنطقتين بشكل يومي على حد وصفه.

ولفت رئيس وحدة مياه ببيلا يوسف ديب إلى أن سبب الاختلاطات في المنطقة يعود إلى قِدمها، وأنه يوجد مشروع استبدال 1500م قساطل مياه شرب، والبدء بها خلال يومين، وأن القساطل أصبحت موجودة في الموقع وبانتظار الموافقات الإجرائية فقط. وأنه عند البدء فيها تحتاج مدة أقل من شهر ومن الوارد قبل رمضان أن يكون العمل منجزاً! وأن تكلفة المشروع من دون المواد 19 مليون ليرة والمواد تكلف حوالي عشرة ملايين ليرة.

 

تشرين

عدد القراءات:115

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث