حذّرت دراسة جديدة الأهالي من استخدام الألعاب المطاطية التي غالباً ما يضعونها داخل أحواض استحمام أطفالهم، بعدما تبيّن أنها ملاذ للحشرات والأوساخ المؤذية.

فقد أحصى باحثون سويسريون وأميركيون الميكروبات التي تتغلغل داخل هذه الألعاب التي تطفو على مياه استحمام أطفالكم وأفادوا أنّ السائل الذي تم إطلاقه عند الضغط على البطات المطاطية وغيرها احتوت على"بكتيريا مسبّبة للأمراض" في أربع من بين خمس ألعاب خضعت للدراسة.

وقال الباحثون في بيانٍ إنّ البكتيريا التي عُثر عليها شملت "الليجيونيلا" و"السيودوموناس ايروجينوزا" وهي بكتيريا مسبّبة للالتهابات كتلك المكتسبة من المستشفيات.

وهذه الدراسة التي أجراها المعهد الاتحادي السويسري للعلوم المائية والتكنولوجيا وجامعة "إلينوي" تُعدّ من أولى الفحوص العلمية المتعمقة من نوعها في هذا المجال.

 

عدد القراءات:146

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث