جرى اتصال هاتفي بين السيد الرئيس بشار الأسد ورئيس جمهورية روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين تطرق إلى الوضع في الشمال السوري.

وأكد الرئيس بوتين خلال الاتصال وحدة وسيادة سورية أرضاً وشعباً وأن أي اتفاق بين روسيا وتركيا سيركز على محاربة جميع أشكال ومظاهر الإرهاب وتفكيك أي أجندات انفصالية على الأراضي السورية.

من جهته أكد الرئيس الأسد الرفض التام لأي غزو للأراضي السورية تحت أي مسمى أو ذريعة وأن أصحاب الأهداف الانفصالية يحملون مسؤولية فيما آلت إليه الأمور في الوقت الراهن.

كما أكد الرئيس الأسد على عودة السكان إلى مناطقهم لإيقاف أي محاولات سابقة لأي تحول ديموغرافي حاول البعض فرضه مشدداً على استمرار سورية بمكافحة الإرهاب والاحتلال على أي شبر من الأراضي السورية وبكل الوسائل المشروعة.

عدد القراءات:102

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث