دعا وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إلى «اتخاذ خطوة صغيرة إلى الأمام» على طريق الحوار مع الحكومة السورية.

الوزير الإيطالي وفي معرض رده على أسئلة برلمانيين خلال جلسة إحاطة أمام مجلس الشيوخ، حول الأوضاع في سورية في ضوء انطلاق أعمال «اللجنة الدستورية» الملتئمة في جنيف، قال: «أعتقد أن الوقت قد حان لاتخاذ خطوة صغيرة جداً، إلى الأمام، في إطار اللجنة الدستورية التي تمثل منارة على طريق الحل السياسي للأزمة السورية».

وعقب الخطاب الذي أدلى به دي مايو، اعتمد مجلس الشيوخ قراراً، يدعو الحكومة الإيطالية إلى «تقييم، ووفقاً لموقف الاتحاد الأوروبي، الظروف التي من شأنها أن تفتح القنوات الدبلوماسية مع دمشق».

 

الوطن

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:79

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث