أكد وزير الطرق الإيراني والتنمية العمرانية محمد إسلامي اليوم أن التهديد الذي تعرضت له طائرة الركاب الإيرانية المدنية يعد “عملاً إرهابياً وغير قانوني” يستدعي مقاضاة قانونية لإدانة الولايات المتحدة.

وقال إسلامي في تصريح لوكالة أنباء فارس: “منظمة الطيران المدني الإيرانية قدمت احتجاجها على هذا السلوك إلى منظمة الطيران الدولية وسنتابع القضية بشكل قانوني حتى إدانة الولايات المتحدة” مضيفاً: “ما أقدمت عليه الحكومة الأمريكية عمل ارهابي واعتداء دولي”.

في سياق متصل أكدت مساعد الرئيس الإيراني للشؤون القانونية لعيا جنيدي في تصريح مماثل أن “السلوك الذي أقدمت عليه المقاتلات الأمريكية يضع حكومتهم في دائرة المسؤولية الدولية ويجعل من الممكن مقاضاتهم قانونياً في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي ومحكمة العدل الدولية” موضحة أن هذا التصرف انتهاك واضح لأمن الطيران ولمبدأ حرية الطيران المدني ولمبادئ القانون الدولي.

وفي وقت سابق أعلنت منظمة الطيران المدني الإيرانية أن إيران ستقاضي الولايات المتحدة في المحافل الدولية بشأن تهديد مقاتلتين أميركيتين طائرة ركاب مدنية أمس في الأجواء السورية كانت متجهة من طهران إلى بيروت.

وقال المتحدث باسم المنظمة رضا جعفر زادة في تصريح لوكالة أنباء فارس: “منظمة الطيران المدني الإيرانية ستتابع هذه القضية في المنظمات الدولية” مشيراً إلى أن المنظمة ستصدر في الساعات القليلة المقبلة بيانا بشأن تهديد الطائرة.

وكانت مصادر بالطيران المدني كشفت أمس أن طيراناً يعتقد بأنه تابع لما يسمى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة اعترض طائرة مدنية تابعة لشركة ماهان للطيران في الأجواء السورية بمنطقة التنف ما اضطر الطيار للانخفاض بشكل حاد الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات طفيفة بين الركاب.

وأعلن قائد طائرة الركاب لاحقاً أن الطائرتين الحربيتين كانتا أميركيتين.

عدد القراءات:147

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث