قال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي أن القوى الأمنية ستتصدى بحزم للمخلين بأمن وراحة المواطنين الإيرانيين إذا واصلوا أعمالهم المثيرة للفوضى والشغب.

وأشار رحماني فضلي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية ارنا إلى أنه تحت عنوان الاعتراض على قرار تعديل أسعار البنزين تسببت ممارسات البعض بعدة مشاكل للمواطن الذي يعتبر أمنه أساسيا بالنسبة للقوى الأمنية, مضيفاً : أنه منذ الأمس مارست القوى الأمنية ضبط النفس تجاه هذه الممارسات ولكن صباح اليوم بدأ البعض بممارسة أعمال مخالفة للقانون كالتعدي على الأملاك العامة والخاصة .

وتابع الوزير الإيراني قائلاً إن أعداداً قليلة تستغل هذا الوضع وتحاول إرهاب المواطنين الذين يعتبر أمنهم أساسياً بالنسبة للقوى الأمنية في البلاد.

وكان المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي في إيران العميد أحمد نوريان دعا أمس إلى عدم الانجرار وراء الشائعات الرامية إلى جر البلاد للفوضى.

بدوره, أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي دعمه قرار رؤساء السلطات الإيرانية في موضوع تقنين الوقود داعيا المسؤولين في البلاد إلى تقليل انعكاساته السلبية.

وقال الخامنئي : إن رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارا مبنيا على رؤية مدروسة وبالطبع يجب تطبيقه .. ولا شك بأن بعض الشرائح ستمتعض وتتضرر ويساورها القلق من القرار ولكن من يقوم بأعمال التخريب واحراق الممتلكات إنما هم الأشرار وليس أبناء الشعب.

وأشار الخامنئي إلى أن أعداء إيران الذين لطالما دعموا أعداء الثورة وأعمال التخريب والشغب في البلاد يفعلون ذلك الآن أيضا محذرا من أن الاضطرابات يمكن أن تعزز وتفاقم مشاكل أي بلد ومجتمع وأي إنسان عاقل يحب بلده لا يلجأ لهذه الأساليب.

ودعا الخامنئي المسؤولين في البلاد إلى تقليل الانعكاسات السلبية لقرار رفع أسعار الوقود على الشعب مؤكدا أن اتخاذ مثل هذه الخطوة أمر ضروري لأن الغلاء يتسبب بمعاناة الشعب.

كما دعاهم إلى أهمية توخي الحذر بالحفاظ على الأمن والقيام بواجباتهم وقال إن” الشعب الإيراني الذي طالما تعامل بفطنة وبصيرة مع مثل هذه الأحداث عليه أن يبتعد هذه المرة أيضا عن المخربين”.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

 

 

عدد القراءات:86

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث