كشف كبير مستشاري قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري العميد علي بلالي، خلال مراسم لـ"شهداء المقاومة" أقيمت، أمس الأربعاء، أن "الصفعة الصاروخية مؤلمة" باستهداف قاعدة عين الأسد خلفت 120 قتيلاً.

ونقلت سبوتنيك عن بلالي قوله، إن أمريكا وجهت رسائل عديدة عبر بلدان مختلفة، حيث هددوا في البداية بأنهم سيردون على أي عملية انتقامية، لكنهم قالوا فيما بعد إنهم سيلغون الحظر المفروض بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، إلا أنهم تلقوا صفعة صاروخية مؤلمة باستهداف قاعدة عين الأسد والتي خلفت 120 قتيلاً.

وأضاف أنه "كما أثمر انتصار الثورة الإسلامية عن طرد الأمريكيين من إيران، فإن دم الشهيد سليماني وشهداء محور المقاومة سيثمر عن إزالة الوجود الأمريكي في المنطقة".

وفي الثامن من كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينها قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي كجزء من الرد على اغتيال القائد قاسم سليماني.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:223

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث