أعلن مختبر " كوانت ليز" في دولة الإمارات، مؤخراً، تطوير أداة جديدة تتيح إجراء فحوص جماعية فائقة السرعة خلال ثوان، عن طريق "الليزر"، وهو ما يسمح بتوسيع دائرة اختبارات "كورونا".

وقال الدكتور بروماد كومار، قائد فريق الباحثين في المختبر الذي يدرس ويحلل خلال الأشهر القليلة الماضية التغيرات في بنية خلايا دم المصابين بالفيروس إن: "الأداة، التي تستخدم المجهر الإلكتروني، ستسمح بإجراء الفحوصات على نطاق جماعي وتتيح صدور النتائج خلال ثوان".

وأورد أن الجهاز مناسب للاستخدام في المستشفيات والأماكن العامة مثل دور السينما ومراكز التسوق، ومع القليل من التدريب العملي، ونعتقد أنه سيشكل نقلة نوعية كبيرة في معالجة انتشار فيروس كورونا، حيث سيعزز هذا الكشف العلمي القدرة على تحديد حاملي المرض قبل أن يصبح معدياً ويشكل خطراً أوسع.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث