خاص بتوقيت دمشق _ نوار هيفا

لاشك أن الحصار الاقتصادي كان سبباً قوياً في ارتفاع الأسعار ثلاث أو أربع أضعاف عما كانت عليه سابقاً لكن هذا ليس كافياً ليكون شماعة بيد المحتكرين والفاسدين من يسرقون حلم الشباب ...
نقول الشباب نعني بها فئة الشباب الجامعي حصراً والذي يتحمل أعباء ماذكرنا أكثر من غيره فإضافة لضغط الأسعار وضغط الدراسة يأتيه ضغط أكبر لتصبح سنينه الدراسية محاطة بالألغام خاصة بعد ارتفاع أسعار الكتب الجامعية والمحاضرات المقررة وكل له تبريره...

يقول صاحب أحد المكاتب الجامعية من امتهن بيع المحاضرات أن البيع توقف عن بعض السنوات بما يتناسب مع عدد الطلاب الموجود فالتكلفة أكبر من المبيع بين سعر الورق والحبر والتدقيق لذلك عزفنا عن بيع المحاضرات للسنوات الثالثة والرابعة واكتفينا ببيع محاضرات السنوات الأولى والثانية حيث وصل سعر محاضرات الفصل الواحد من 25 إلى 30 ألف ليرة سورية لتغطية كامل الفصل..............

طلاب التعليم المفتوح اشتكوا من العبء الكبير بين أسعار المحاضرات في المكاتب الجامعية وبين أسعار الكتب وبين رسوم التسجيل والمعروف بـ 5000 ليرة سورية للمادة الواحدة للمرة الأولى وفي حال الرسوب تصبح المادة 6500 واذا تكرر الرسوب تصبح 7500 للمادة الواحدة دون تقدير لظروف الطالب أو ما يعانيه لتصبح تكلفة السنة الواحدة مجموعة مع الفصلين تقترب من 300 ألف ليرة سورية دون مصاريف المواصلات والمصاريف الأخرى....

لذلك اعتمد معظم الطلاب على مبادرات مساعدة على صفحات التواصل تحت مسمى "عيرني محاضراتك" وهي على شقين بحسب من التقاهم فريق عمل بتوقيت دمشق فإما أن يحصل الطالب على المحاضرات القديمة أو المستعملة على حد تعبيرهم بنصف القيمة أو قيام الطلاب بتبادل المحاضرات وفور الانتهاء منها تتم إعادتها أو تقديمها لطلاب آخرين وهو ما وفر بعض الشيء على الطلاب عناء ما يتكبدون من مصاريف فضلاً عن الاستفادة الحاصلة بين الطلاب بمختلف السنوات وتبادل الأفكار.

وتحت عنوان “الفائدة مجاناً للجميع” أطلقت مجموعة من طلاب كلية الحقوق قسم الدراسات القانونية في التعليم المفتوح مبادرة بإشراف الاتحاد الوطني لطلبة سورية لتبادل وتدوير الكتب والمحاضرات بين الطلاب مجانا بهدف تخفيف الأعباء المالية عنهم.

أحد المشرفين على المبادرة أوضح أنه و جراء ارتفاع تكاليف مستلزمات الدراسة الجامعية حاليا التي أثقلت كاهل الطلبة أطلقت مجموعة طلابية حملة تطوعية لتدوير وتبادل الكتب والمحاضرات بين الطلاب لكافة السنوات مجاناً ما يساهم في تخفيف الأعباء المادية وتقديم الدعم المعنوي للطلاب من خلال المشاركة الجماعية مشيراً إلى أن عدد الطلاب المشاركين بالمبادرة حتى الآن وصل إلى نحو /1000/ طالب وطالبة.

أحمد خليل الشبعاني عضو الهيئة الإدارية في كلية الحقوق ذكر أنه ابتداء من العام الدراسي المقبل سيتم توزيع محاضرات السنة الأولى فصل أول كاملة على الطلاب على أن تكون الأولوية لذوي الشهداء وجرحى الجيش والعسكريين والطلاب من ذوي الإمكانيات المادية المحدودة.

مشرفو المكاتب الطلابية في الجامعة بينوا بأن الإقبال بين الطلاب كان كبير مشيرين إلى أن المكتبات قامت باستقبال التبرعات وتصنيف المحاضرات وتحويلها إلى ملفات إلكترونية وصوتية كما تم إرسال الورقيات بالشحن إلى المحافظات  آملين تعميم هذه المبادرة على جميع فروع الجامعات في المحافظات.
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:398

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث