في خطوة جديدة لتخفيف الازدحام على محطات الوقود وفي إشارة واضحة على بدء انحسار أزمة البنزين تدريجياً بدأت في حلب عملية بيع مادة البنزين بالسعر المدعوم عن طريق خمسة صهاريج خصصتها وزارة النفط والثروة المعدنية للتوزيع المباشر.

وذكر رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش أن عملية التوزيع المباشر عبر الصهاريج الخمسة المخصصة لحلب أسهمت في التخفيف من حدة الازدحام على محطات الوقود وهذه العملية مستمرة وتسير بصورة سلسة ومريحة حيث تم توزيع نحو 30 ألف ليتر في اليوم الأول وبالإمكان مضاعفة الكمية إذا دعت الحاجة وذلك بالتزامن مع استمرار التوزيع المعتاد في محطات الوقود.

وأكد حنوش أن آلية التوزيع منضبطة تماماً وهناك جهود كبيرة تبذل لتوزيع المادة بشكل عادل وإيصالها لكل المواطنين.

يشار إلى أن المناطق التي تم تحديدها للصهاريج -كازية سادكوب في حي الزبدية وجهة المحلق – جمعية المهندسين -مؤسسة المياه وفي شارع بستان الزهرة – جسر الحج وبعد جسر العوارض باتجاه مشفى السلام أما المحور الخامس والأخير فقد تم تخصيصه لمنطقة اوتوستراد الحمدانية مقابل المدينة الرياضية.

عدد القراءات:120

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث