خاص بتوقيت دمشق - عفراء كوسا
بدأ مستشفى الأسد الجامعي بتطبيق تعرفة جديدة للخدمات الطبية التي يقدمها طالت.
وكشف الدكتور جابر إبراهيم  المدير العام لمستشفى  الأسد الجامعي لموقع بتوقيت دمشق أن هذه الزيادة جاءت نتيجة لغلاء الأسعار ونقص الواردات وبغية تقليل الخسائر الكبيرة  وليس بهدف تحقيق الأرباح .
وأشار إبراهيم إلى أنه وبالرغم من رفع التعرفة لازالت الحكومة تغطي أكثر من  50  بالمئة من التكلفة لمرض القسم الخاص ، وأنّ الزيادة جاءت بالدرجة اﻷولى لتقديم أفضل  الخدمات للمرضى ، مشيراً إلى أنّ المريض له حرية الاختيار بين القسمين العام والخاص .
وأكد إبراهيم أنّ القرار الذي صدر هو تعديل للتعرفة,  مشيراً إلى أنه يوجد ثلاثة أنواع من القبولات في المشفى تشمل ( القسم الخاص ، وقبول مؤسسات الدولة  ، ومرضى الدرس ) .
مضيفا, إنّ زيادة تعرفة الوحدة الجراحية تم في القسم الخاص فقط وهو يشكل 20% من نسبة المرضى أسوة بمرضى مؤسسات الدولة الذين يشكلون نسبة 30% من المرضى المقبولين في المشفى والذين يدفعون الحد اﻷعلى المسموح به لتعرفة وزارة الصحة لعام 2005  ، ولم تشمل مرضى الدرس أي مرضى القسم العام الذين يشكلون نسبة  (50%)  حيث مازال المريض في قسم الدرس يتحمل نسبة ( 15% ) من الأجور وذلك بسعر وحدة العمل الطبي المحددة من وزارة التعليم العالي التي تم تخفيضها إلى الحد الأدنى المعتمدة في وزارة الصحة ، كما  تم الإبقاء على أجرة الغرفة لمرضى الدرس على  سعر ( 150 ) ل.س متضمنة أجور اﻻقامة وثلاثة وجبات يومية .
ولفت إبراهيم إلى أن مشفى الأسد الجامعي متعاقد مع كل الجهات العامة والخاصة والجمعيات الخيرية.
وختم إبراهيم بالإشارة إلى أن  عدد المراجعين للمشفى في مجال العيادات ازداد بمعدل 4 أضعاف خلال فترة الأزمة و 3 أضعاف في عدد العمليات الجراحية.

عدد القراءات:324

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث