اعترف رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، بأن اعتداءاتهم على الأراضي السورية خلال الفترة الماضية، لم تؤثر على علاقة سورية بمحور المقاومة وخاصة إيران.

ونقلت جريدة "رأي اليوم" أن أولمرت، وصف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بأنه مجرم حربٍ فار من العدالة، لأنه يجِب أن يُحاكَم بالتهم المُوجهة له من فسادٍ وتلقّي الرشا وخيانة الأمانة»، معتبراً أنه لا يُعقَل أن يكون كيان الاحتلال أسيراً لنزوات نتنياهو وأفراد عائلته، ولافتاً إلى أنه في الانتخابات القريبة سيخسر نتنياهو، وسيكون منافسه، بيني غانتس، هو رئيس الوزراء القادم للكيان.

وأشارت إلى أن المسؤولين في قيادة جيش الاحتلال أنصتوا مؤخراً إلى الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لحزب اللـه السيّد حسن نصر الله، وقاموا بتحليله بعمقٍ.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:67

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث