قدم أهالي جرمانا اعتراضا لمحافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم، بخصوص قرار وزارة الصحة القاضي بتحويل مشفى جرمانا الوطني الذي وضع حجر الأساس له منذ سنوات ولم ينفذ حتى الآن، إلى عيادات شاملة.

و أكد المحافظ ابراهيم، أن المشفى يعد منشأة خدمية ضرورية لأهالي المدينة، ومطلبا محقا لهم، ﻻفتا إلى أنه سيتم بذل كل الجهود للتواصل وإقناع الجهات الوصائية بمطلب الأهالي لتنفيذ المشفى كما هو متفق عليه.‏

ويعتبر وجود المشفى أمرا ملحا للغاية نظرا للكثافة السكانية في المنطقة والأماكن المحيطة بها.

المصدر: الثورة

 

عدد القراءات:289

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث