أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عزمها إبقاء بين 500 و 600 من قواتها المحتلة في شمال شرق سورية، بزعم مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي.
وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، مارك ميلي، في مقابلة تلفزيونية اليوم "لا يزال مسلحو داعش يتواجدون في المنطقة، ومن دون الضغط على هذا التنظيم ستظهر ظروف لانتعاشه".
واعتبر ميلي أن الرقم المرجح للقوات التي ستبقى في سورية يتراوح بين 500 و 600، مشيرا إلى أن البنتاغون لا يرغب حاليا في الحديث عن العدد الدقيق.
وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أكثر من مناسبة أن هدف القوات الأمريكية المتواجدة في سورية السيطرة على حقول النفط بحجة أن إيراداتها ستذهب لمجموعات "قسد" الموالية لها.
وفي الخريطة الميدانية لتوزع القوات، فإن القوات الأمريكية المحتلة تتجمع حاليا عند حقول النفط في منطقة الرميلان بأقصى شمال شرق الحسكة، وبريف دير الزور الشرقي حيث تتوزع أغنى آبار النفط السورية، إضافة للقوات التي تحتل منطقة التنف على الحدود مع العراق.
 
الوطن

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:101

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث