مددت الحكومة الألمانية حظر تصدير الأسلحة للنظام السعودي لمدة عام آخر.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “د ب اي” عن المتحدثة باسم الحكومة الألمانية قولها أمس: “سيتم إلغاء التصاريح التي تم منحها بالفعل لتصدير الأسلحة الى السعودية والتي كانت معلقة فقط في السابق باستثناء الإمدادات لمشروعات التعاون الأوروبي” مشيرة إلى أن الحكومة الألمانية ستواصل منع إصدار تصاريح لصادرات الأسلحة للنظام السعودي خلال العام المقبل.

وكانت الحكومة الألمانية مددت في أيلول من عام 2019 حظر تصدير السلاح للنظام السعودي ستة أشهر أخرى.

وفرضت ألمانيا في تشرين الأول الماضي حظرا تاما على صادراتها من الأسلحة للنظام السعودي على خلفية عدوانه المتواصل على اليمن وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول ويشمل أيضا قطع الغيار ألمانية الصنع التي تستخدم في المشاريع العسكرية المشتركة بين ألمانيا وبريطانيا وفرنسا واسبانيا.

عدد القراءات:77

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث