حذرت الطبيبة هدى سلوم من الأدوية التي توصف لتخفيف الوزن والتي تباع عند العطارين أو حتى الصيدليات دون موافقة أو استشارة طبيب.

وقالت سلوم:هذه الحبوب تؤدي فعلاً إلى التنحيف بشكل يؤدي إلى الموت البطيء، مبيّنة أن تخفيف الوزن يحتاج إلى حذر شديد، لأن هناك من يصفون أعشاباً خطيرة على الكلى والكبد، أو قد تسبب السرطان، أو العقم، وخلاف ذلك، وعليه فإنه يجب عدم استخدام أي من العلاجات العشبية لتخفيف الوزن، بل الإكثار من أكل الخضروات، والابتعاد عن الخبز الأبيض، واستبداله بالخبز البني، والمواد الدهنية، والألبان ومشتقاتها كثيرة الدسم، والأكل بين الوجبات، ويجب المشي يومياً لمدة ساعة ثلاث مرات في الأسبوع، فالعلاج الطبي والطبيعي هو الأفضل.

وأضافت: إذا كان تصنيف تلك الحبوب أو الكبسولات كمكملات غذائية أو فيتامينات، فهي تعمل على أنها مضاد للأكسدة، أي تساعد الجسم على تنشيط وتحفيز وتقوية الأنزيمات الهضمية، وليست بحارقة للدهون، وتضيف بأنه لا يوجد شيء في العالم حارق للدهون، إنها المعادلة الأبدية، وهي اتباع الحمية الغذائية المناسبة، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وتبيّن سلوم بأن جميع المكملات والفيتامينات التي تساعد على تخفيف الوزن لا تتجاوز نسبة نجاحها ٣%، بالإضافة إلى ٣٠٪ كعامل نفسي يؤثر على نزول الوزن.

 

البعث

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث