خاص بتوقيت دمشق عفراء كوسا

موضوعنا ليس بجديد...فهو قديم حديث يتكرر يوميا...وسبق لموقعنا أن تحدث فيه مرات عديدة دون جدوى, أو بالأحرى دون أن نصل ولو لحلول تخفف مشكلة.

واليوم ككل يوم... وزيادة عن كل المعاناة المعيشية اليومية التي يعيشها المواطن السوري تشكل أزمة النقل والاختناقات المرورية هاجساً حقيقياً يزيد أرق السوريين, حتى أصبحت معاناة المواطن في التنقل من وإلى مكان عمله عبئا يصعب تحمله, وبات مشهد الطوابير الطويلة على الشوارع بانتظار مركبة صباحا ومساءً يتكرر يوميا في ظل عدم التزام أصحاب السرافيس بالخط المحدد لهم في كثير من الأحيان, حتى لم يعد للازدحام وقتٌ معين أو ساعةَ ذروةٍ, بل أصبحت الذّروة تمتدّ على مدارِ اليوم والأسبوع.

شكاو عديدة ترد يوميا لموقعنا بخصوص سرافيس البرامكة - جديدة عرطوز, وجاء في إحدى الشكاوي: الكلمة التي تصدح في منطقة البرامكة لجميع السرافيس المتراصة والمسببة لزحمة غير طبيعية : "مزة آداب, وأحيانا بيكون طالع استراد كأقصى حد" , جديدة مو طالع , وكل عشر سرافيس ليطلع واحد على خطوا "جديدة وسومرية", و قال أحد المواطنين: السرافيس تضرب بعرض الحائط كل  القوانين التي تفرض عليها الالتزام بالخط المحدد لها، وتقوم بتغيير خطوطها وإطلاق الحجج بأنهم ملتزمون بالمدارس.

خلال وقوفنا السابق عند الموضوع وعدت الضابطة المرورية في دمشق مرات عديدة بإطلاق دوريات مراقبة من 6 أماكن على هذا الخط, من بداية الخط إلى نهايته, لكن يبدو أنه لم تتم مراقبة الخط وإجراء مخالفات حقيقة تردع السائقين من تكرار مخالفتهم.

كما وعدت الضابطة المرورية سابقا بتسيير 5 باصات بشكل يومي في وقت الذروة بالاتفاق مع شركات النقل الداخلي على هذا الخط, لكن ذلك لم يحصل كما أكد لنا العديد من المواطنين.

إضافة لذلك, تم خلال عام 2017  إطلاق وعود بأنه سيتم مع بداية عام 2018  تخصيص باصات نقل داخلي على هذا الخط ... بانتظار تحقيق تلك الوعود.

واليوم مجدداً يتابع  موقع بتوقيت دمشق هذا الموضوع, ونقل الشكوى مجددا لمديرية نقل دمشق, حيث أطلق ياسر محمد مدير نقل دمشق لموقع بتوقيت دمشق وعودا مجددة بالوقوف عند هذا الموضوع ومعالجته أقصى الإمكان.

وطالب  محمد المواطنين بالاتصال على الرقمين (115 / 128) بإعطاء رقم المركبة المخالفة, حيث سيتم الرد مباشرة  ومعالجة الشكوى بأسرع وقت ممكن.

بدوره, أكد رئيس فرع مرور دمشق العقيد خالد الخطيب مجددا أنه سيتم وضع نقاط مراقبة لهذا الخط وسيتم حجز المركبات المخالفة .

ختام القول...تبقى الآمال مع بداية العام الجديد أن نرى صدىً حقيقيا لهذه الوعود جميعها عل ذلك يخفف من لهيب  معاناة المواطن على كافة الأصعدة ؟

برسم المعنيين

عدد القراءات:202

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث