خاص

أزمة بلغت من الأعوام الواحد والأبعين ولا زالت الى تمدد في مدينة مصياف التابعة لمحافظة حماة دون حل جذري.

أكوام من مخلفات صناعة الأحذية تتراكم وتزداد خطورتها مع الوقت، ورغم تغير وتبدل المسؤولين إلّا أن المصيبة تكاد تصل ذروتها، فلا أذن تسمع ولا مجيب يُذكر، وتخوّف الأهالي فاق الحد لما لهذه المشكلة من ذيول كتأثيراتها على الصحة الجسدية والبيئة المحيطة، ناهيك عن تأثر المعمل ذاته في حال حدوث أي حريق أو ماس كهربائي.

موقع بتوقيت دمشق تواصل من خلال مراسله في حماة مع رئيس مجلس مدينة مصياف قاهر أبو الجدايل حول الموضوع والذي أكد "مراسلة إدارة المعمل لوزير الصناعة سابقاً وللمحافظة، وقامت الأخيرة مع الخدمات الفنية بإرسال 23 سيارة وتريكس ورحلوا جزء من الفضلات، ولكن في الواقع التراكم كبير جداً تجاوز 1000 طن، وذلك يحتاج لإجراءات جدية وضخمة، مضيفاً نحن كبلدية مسؤوليتنا فقط ترحيل القمامة من الشوارع والأماكن المخصصة لها، ولايحق لنا الدخول الى المنشاَت".

وأوضح أبو الجدايل "نحن كبلدية و مجلس مدينة نقوم بترحيل كل شيء جديد من الفضلات دون تقاعس، و لكن تبقى مشكلة ترحيل الفضلات القديمة وذلك كما قلنا يحتاج الى إمكانيات ضخمة من المحافظة، وسنتواصل جدياً مع المحافظ لحل المشكلة جذرياً".

أما المكان الذي يتم نقل الفضلات إليه قال أبو الجدايل " يوجد مكان وحيد لطمرالفضلات و هو شرقي مدينة حماة في مطمر نظامي اسمه كاسون الجبل، والذي سنزوره غداً لرفع كتاب لحل المشكلة فوراً".

فريق بتوقيت دمشق سيتابع الموضوع بكل خطواته حتى الوصول لحل يثلج الصدر.

عدد القراءات:402

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث