تمكنت جماعة هاكرز من سرقة البيانات الشخصية لحوالي أربعة آلاف من موظفي وعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الـ «إف.بي.آي»، ونشرها على الإنترنت.

ونقلت وسائل إعلام أن الهاكرز تمكنوا من اختراق 3 مواقع إلكترونية على الأقل، لها علاقة برابطة الأكاديمية الوطنية لمكتب التحقيقات الفيدرالي في مدينة كوانتيكو بولاية فرجينيا الأمريكية.

والبيانات التي تم نشرها تتضمن أسماء أعضاء الرابطة ومناصبهم وعناوينهم الشخصية وأرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني.

ونقلت وسائل الإعلام، عن أحد القراصنة قوله: إن مجموعة الهاكرز تضم أكثر من 10 أشخاص وإنهم تمكنوا من اختراق المواقع الإلكترونية بسبب وجود نقاط ضعف فيها، ونظراً لأنه لم يتم تحديث الكثير منها.

المصدر: تشرين

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

 

 

عدد القراءات:114

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث