قال رئيس غرفة التجارة الإيرانية السورية المشتركة، إن بلوغ رقم 500 مليون دولار الى مليار دولار في التجارة بين البلدين أمر ممكن ويمكن تحقيقه خلال العامين المقبلين.

واضاف "كيوان كاشفي" خلال منتدى الفرص التجارية بين سورية وايران بأنه تم تبادل أكثر من 10 وفود اقتصادية بين إيران وسورية، لكن فجوة المعلومات هي واحدة من أكبر المشاكل التي تواجه الناشطين الاقتصاديين الإيرانيين.

وأشار إلى أقل من ألفي كيلومتر من المسافة البرية بين طهران ودمشق، وقال إنه إذا تم إطلاق الخطوط البرية بين البلدين، فسيكون من السهل الوصول إلى السوق السورية ودول أخرى في المنطقة، والتي تعد جزءا من طريق الحرير القديم.

 وصرح أن سورية كان لديها مصدران رئيسيان للدخل قبل اندلاع الحرب ، هما النفط والسياحة، لديها صادرات جيدة إلى الدول الأخرى وكانت منافسا رئيسيا للجمهورية الإسلامية الإيرانية في السوق العراقية.

 

 

قناة العالم

 

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:72

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث