قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة نشرها على حسابه في «تويتر»، إن المتابع للمشهد السوري وما يجري في إدلب من مواجهات خطيرة يدرك أبعاد غياب الدور العربي، صراع مصالح يطول البشر والأرض تخوضه الدول كأن العالم العربي مشاع أو فضاء لطموحها ولامتدادها الإستراتيجي
.
بدوره زعم وزير خارجية مشيخة قطر، محمد بن عبد الرحمن، في تصريحات من بروكسل، نقلتها وكالة «سبوتنيك»، أن بلاده لم تقدم دعماً لأي من المجموعات الإرهابية في سورية، وادعى أن الدعم الذي قدمته بلاده كان للشعب السوري من خلال المنظمات الإنسانية.
وأضاف: إن «دعم المعارضة في وقت ما، كان جهداً جماعياً قامت به مجموعة من الدول».
 
واعتبر أن كل الانتقادات الموجهة لبلاده بشأن دعم الإرهاب في سورية وليبيا والساحل والانتقاص من حرية التعبير والصحافة، إنما تأتي ضمن «حملة مغرضة» تقودها الدول التي تفرض حصاراً على قطر منذ أكثر من ثلاث سنوات.
 
يذكر أن قطر دعمت التنظيمات الإرهابية في سورية خلال الحرب بالأموال والمعدات، ومن الجدير ذكره، أن وحدات من الجيش قد عثرت اليوم على مشفى ميداني تستخدمه التنظيمات الإرهابية ويحوي معدات قطرية وسعودية.
 
وكالات
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 
 
 
 

عدد القراءات:267

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث