أعلنت شركة "فيسبوك" أنها حذفت المئات من الصفحات والحسابات المزيفة التي كانت تديرها شركة إسرائيلية بهدف التدخل في انتخابات دول إفريقية، من بينها تونس.

وكشف بيان للشركة أن شركة "أرخميدس" الإسرائيلية أنفقت أكثر من 800 ألف دولار على إعلانات في "فيسبوك"، وأن حساباتها كانت تضم نحو 3 ملايين متابع.

وقال البيان الذي صدر أمس: إن "أصحاب شركة أرخميدس استخدموا حسابات مزيفة، وقدموا أنفسهم كمواطنين محليين ووسائل إعلامية محلية، ونشروا ما زعموا أنه معلومات مسربة عن سياسيين".

وأشار البيان إلى أن الشركة الإسرائيلية استهدفت في المقام الأول نيجيريا والسنغال وتوغو وأنغولا والنيجر وتونس، ولكن لديها أيضاً بعض النشاطات التي تستهدف أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا.

وذكرت شبكة "CNN" أنها سعت إلى الحصول على تعليق من الشركة الإسرائيلية المعنية، إلا أن جهودها لم تكلل بالنجاح حتى الآن.

ونُقل عن موقع إلكتروني يتبع مجموعة "أرخميدس" تباهيه بأن فرقها "لعبت أدوارا مهمة في العديد من الحملات السياسية والعامة، من بينها الانتخابات الرئاسية وغيرها من مشاريع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم"، مضيفاً في السياق ذاته: "لقد تأسست "أرخميدس"، وتعمل في مجال فريد من نوعه داخل مجال وسائل الإعلام الاجتماعية، وما زالت مستمرة".

المصدر: CNN

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:139

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث