خاص بتوقيت دمشق
بمشاركة عدد من الفعاليات الاقتصادية ومجموعة من السيدات المبدعات بالأعمال اليدوية  اختتمت اليوم فعاليات بازار “أمل الغد الخيري " الذي تقيمه جمعية أمل الغد للشلل الدماغي وذلك دعما للأطفال المصابين بالشلل الدماغي.

استمر البازار الذي أقيم في فندق الشيراتون بدمشق على مدى ثلاثة أيام  وقد تضمن أعمالا ومشغولات يدوية متنوعة وألبسة جاهزة و مأكولات شهية  بالإضافة الى الاكسسوارات واثاث المنزل المصنع يدوية بحرفية عالية .
كنانة الحموي احد المشاركات في البازار حدثتنا عن مشاركتها قائلة : اشارك اليوم بطاولتي التي تنفرد بأعمالي اليدوية الحصرية وااتي تناسب كافة الفئات العمرية من فئات الفتيات الصغيرات الى الصبايا والسيدات المتقدمات في العمر .
وعن الهدف من المشاركة أوضحت "الحموي" انا لست من المتطوعين ضمن الجمعية ولكني أتابعهم وبكثب وأقدر التعب الذي يقدموه القائمين على الجمعية في مساعدة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي ولهذا كان هدفي الاساسي تقديم القليل من الدعم المعنوي والمادي  من خلال  ريع أعمالي للجمعية أولا وهذا لا ينفي منفعتي بعرض منتوجاتي على زوار البازار مما يساعدني على تسويق منتوجاتي واعمالي اليدوية .
المشاركة "رشا القحف" التي تميزت طاولتها بأعمال من الكروشيه والأعمال الصوفية والقطنية اليدوية سواء من سلل او حقائب وقطع زينة كما انها تقوم باستقبال الطلبات الخاصة .
تابعت "القحف" لقد كانت رغبتي في المساهمة بدعم جمعية أمل الغد بأعمالها النبيلة وانجازاتها الرائعة تفوق طموحاتي الشخصية في عرض منتوجاتي فمثل هذه الأعمال الرائعة التي تقدمها الجمعيات الخيرية تحتاج منا أن نضع أيدينا بأيدي بعض حتى لو قدمنا القليل فكل أحد فينا اذا قدم ما لديه نستطيع ان نصل في الختام الى هدفنا في تطوير مجتمعنا ومساعدة أبنائه .
بدورها السيدة "رنا الطباع " المسؤولة عن البازار تحدثت لمراسل بتوقيت دمشق : لقد قمنا بالتنسيق لهذا البازار بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وهدفنا الأساسي تحقيق ريع جيد لصالح مدرسة أمل الغد لمساعدة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي وذوي الاحتياجات الخاصة  .


وعن عدد المشاركات بينت "الطباع" هناك أكثر من 200 سيدة قاموا بالمشاركة بالبازار وكان هدف الجميع الدعم المعنوي والمادي للمدرسة بالإضافة الى مشاركة الجمعية بعدد من الطاولات التي قامت من خلالها بعرض منتوجات الأطفال المميزة
".سوزان سبيعي" عضو مجلس ادارة بجمعية أمل الغد حدثت مراسلنا بالقول : نقوم بين الحين والأخر بالتنظيم للمعارض والبازارات بهدف تسليط الضوء على أعمال أطفال الشلل الدماغي من ناحية وتحقيق ريع مناسب من جهة أخرى واليوم هدفنا هو تجهيز المعهد المتخصص بالشلل الدماغي الذي تم بناؤه مؤخرا وهو الأن بحاجة الى معدات و أجهزة ليستطيع القيام بعمله على أتم وجه وهذا ما دفعنا الى اقامة هذا البازار فنحن اليوم نقوم باستقبال 80 طفل الى الأن وعند الانتهاء من تجهيز المعهد الجديد سنقوم باستقبال المزيد من الأطفال فيوجد لدينا ضعف هذا العدد على لائحة الانتظار وكادر الجمعية بالكامل يسعى لاستقبال اكبر عدد ممكن من الأطفال وتقديم المساعدة اللازمة لهم  سواء دعم صحي او مساعدات مادية فهم الهدف الأول والأخير لنا .
وعن المشاريع المستقبلية للجمعية يقوم القائمون بالتحضير ليوم المعاق الذي له الدور الكبير في تسليط الضوء على هذا الشخص الذي بالرغم من وضعه هو قادر على المساهمة في بناء المجتمع وترك بصمته .
وفي نهاية الحديث شكرت "سبيعي " جميع المنسقين والمتطوعين والمشاركين في هذا البازار لأنهم ساهوا جميعا في رسم البسمة على وجوه أطفال مدرسة الغد للمعوقين والشلل الدماغي بما قدموه لهم من دعم معنوي ومادي


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:157

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث