خاص بتوقيت دمشق
فرحة العيد لا تكتمل إلا بسعادة الأطفال حيث يشكل الأطفال والعيد ثنائية متداخلة مع بعضها البعض، ويتمثل هذا التداخل بتشكيل لوحة مليئة بالفرح، والسعادة، والهناء، فالفرح لا يمتلك هوية ولا وطنا، والعيد بالنسبة للأطفال قطار مليء بالفرح الملون، وضحكات الأطفال البريئة، والتي تملأ الأرض بهجة، وعفوية، فعادة ما يردد الأطفال أغاني العيد الشعبية، وفي صبيحة العيد يلهو الأطفال ويلعبون في متنزهات وساحات مدنهم.

كل أنشطة العيد والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من فرحتهم لا يستطيع أطفال مرضى السرطان والتلاسيميا القيام بها وانطلاقا من هذا وسعيا لدخال البهجة إلى نفوسهم الملائكية أطلقت مجموعة من الجمعيات الأهلية مبادرة " فرحة العيد" التي تم توجيهها لأطفال مشفى البيروني الجامعي، وأطفال مرضى السكري والتلاسيميا بمركز العيادات التخصصية الشاملة.
هدفت المبادرة إلى إدخال الفرح والسرور على قلوب الأطفال المتعبين، و   تخللت مجموعة من الألعاب الحركية بعد استشارة الأطباء المختصين  كما تم القيام ببعض الأنشطة الترفيهية منها تزيين خاروف العيد، وغناء أغاني العيد.
وقال أحد المتطوعين “بقاء الأطفال داخل المشفى ويجعلهم يشعرون بالحزن، فهم بعيدين عن عائلاتهم وأصدقائهم وغير قادرين على عيش أجواء العيد معهم كبقية الأطفال، فجاءت فكرة المبادرة من هذا المنطلق أن لا نسمح لأي شيء في تعكير فرحة الأطفال وأن نخلق أجواء العيد داخل غرف الأطفال وفي أروقة المشفى”.


أحد الأطفال في مشفى البيروني تحدث لنا قائلا : "أقيم مع والدتي في المشفى، بينما يقيم والدي وأخواتي في حلب، ولم أستطع أن أشارك أجواء العيد مع أخواتي، لكنني استطعت أن أتشارك فرحة العيد مع أصدقائي في المشفى الذي أصبحوا بمثابة الأخوة لي وهذا بفضلكم شكرا لكم على كل ما فعلتموه لأجلنا ولأنكم لم تنسونا في أيام العيد "
وقالت إحدى الأمهات المقيمة مع ولدها في المشفى : لقد كان هذا النشاط بمثابة الدواء لأولادنا، فهم بأمس الحاجة إلى عيش أجواء العيد المختلفة وقضاء أوقات ممتعة”.
وفي الختام قمنا بسؤال كل طفل عن أمنياته في العيد وقد جاءت إجابة إحدى الأطفال :"أتمنى أن أصبح طبيبة لعلاج أطفال السرطان دون شعورهم بالألم" بهذه الجملة المؤثرة انتهت زيارتنا التي كانت بالنسبة لنا أجمل ما قد نفعله في العيد .


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:540

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث