خاص بتوقيت دمشق _ مارلين كوركيس
أطلقت مدينة التل مبادرة تطوعية شاملة شارك فيها مجموعة من الجمعيات المحلية بالإضافة إلى شابات وشبان المدينة من أجل السلامة العامة، وقد اشتملت على حملات نظافة للساحات العامة والطرقات العامة والفرعية ومناطق التنزه في المدينة.
وأوضح القائمون على المبادرة أن المبادرة جاءت بناء على مقترحات الشباب لمساعدة مجلس البلدية في أعمال النظافة وبعد الاقتراح أبدى الجميع رغبته في المشاركة في هذه الحملة.

المتطوعون أطلقوا مجموعة من الشعارات التي ترفض ابقاء الشوارع على حالها فالنظافة ثقافة ويجب علينا أن نزرع هذه الثقافة في نفوس الأجبال على حد تعبيرهم.
وقد تضمنت المبادرة القيام بأعمال التنظيف وإزالة الأعشاب اليابسة والخطرة القابلة للاحتراق، بحديقة مشفى التل السكري وذلك خوفا من الأضرار التي قد تسببها في حال اشتعال لأي سبب كان وخاصة أننا في فصل الصيف ودرجات الحرارة تتوالى في ارتفاعها مما قد يسبب بحرائق وكوارث على البيوت المحيطة.


ولفت المتطوعين الى ضرورة أن يقوم الأهالي بوضع يدهم مع يد عمال البلدية لكي يتم المحافظة على المدينة نظيفة وجميلة وخالية من المظاهر غير الحضارية
من جهته أكد المتطوع "عبد اللطيف " إن هذه المبادرة ستستمر إلى أواخر الشهر الحالي وذلك لكي تحقيق هدفها في ابعاد خطر الحرائق عن التجمعات السكنية، وإضافة مظهر جمالي للبلد ولتعزيز ثقافة التطوع والمساعدة وغرسها في نفوس الجميع وخاصة الصغار لأنهم سيكونون بناة المستقبل وما نقدمه لهم من ثقافة وخبرة سوف نجده في المستقبل القريب
وفي الختام قدم المتطوعون الشكر لسكان البلدة على مساعدتهم لهم وعلى التعاون الكبير الذي أبدوه تجاههم كما كان الشكر الأكبر لعمال النظافة الذين لهم الفضل الأكبر في نجاح المبادرة متمنية أن يستطيعوا تطبيق هذه الحملات والمبادرة على جميع المناطق والبلدات.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:242

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث