“نحن قادرون على الإبداع والإعاقة لا تمنع صاحبها من ترك بصمة في المجتمع بل قد تكون دافعا يلهمه لابتكار ما يفيد لمن مر بتجربته” بهذه الكلمات استهل المهندس أسامة ابراهيم حول مشروعه الذي حاز المرتبة الثانية في “معرض الباسل للإبداع والاختراع”.

المخترع الجريح ابراهيم لم تمنعه إصابته بالشلل النصفي من ابتكار تطبيق برمجي لرصد بعض المؤشرات الحيوية للمرضى وتخزينها و تحليلها أو إرسالها ضمن نظم معلوماتية لأطباء قد يكونوا خارج البلاد للاستشارة.

تطبيق البرمجة حسب ابراهيم قادر من خلال حساسات على قياس نبضات القلب ودرجة حرارة الجسم مع إمكانية تطويره لرصد مؤشرات أخرى تساعد في اتخاذ القرارات السريرية والتنبؤ بالحالة الصحية لكل مريض.

وبين ابراهيم أن مشروعه يمثل نواة لجيل مطور من نظم دعم القرارات السريرية ويتمتع بمرونة عالية في كسر حاجز المسافة الجغرافية بهدف الاستفادة من الخبرات المميزة على مستوى العالم وبالتالي يستطيع المريض من خلاله أن يتواصل مع أي طبيب وهو في مدينته.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:105

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث