كشف رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات في حلب عبدو موصللي  عن موافقة وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية على مطلب جمعيات الصاغة بالسماح للتجار الأجانب والعرب بإدخال الذهب الخام مقابل 100 دولار على كل كيلو غرام ذهب خام وبالمقابل السماح لهم بإخراج ذهب سوري من المجوهرات والمصاغ بوزن الخام المدخل نفسه، مشيراً إلى أن وزارة الاقتصاد رفعت الطلب إلى مصرف سورية المركزي لدراسته واتخاذ الرأي فيه.
موضحاً أن موافقة المركزي على هذا المطلب ستسهم بتنشيط سوق الذهب في سورية لناحية زيادة عمليات السك والتصنيع في ورش الذهب وعمليات البيع في محلات الصاغة وخاصة أن الذهب السوري مطلوب في دول الجوار كالعراق وإيران والإمارات نظراً لبراعة اليد الحرفية في سورية.
وحّذّر موصللي من زيادة تدفق الذهب التركي إلى اسواق المناطق الشرقية، خاصة إلى القامشلي وعفرين، حيث تواصل معه عدد من أصحاب محلات الذهب في تلك المناطق وأبلغوه بوجود كميات كبيرة من الذهب التركي على واجهات المحلات وذلك بعد قيام عدد من ورشات الذهب السورية التي انتقلت إلى تركيا بتزوير ختم جمعية الصاغة وإدخاله بأسعار أرخص من الذهب المحلي لكونه يدخل تهريباً ولا يخضع للرقابة ودفع الضرائب.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:56

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث