التقت السيدة أسماء الأسد عائلة الطفلة المغدورة سيدرا زيدان , وجاء على  صفحة رئاسة الجمهورية :

"..عشر سنين حرب أظهرت قضايا ومشاكل ما كنا نتوقعها.. البداية كانت عسكرية.. اليوم عم نعيش حرب اقتصادية.. وكل ما مر الزمن عم نشوف أكتر وأكتر مشاكل اجتماعية.. واللي سمعناه عن حادثة سيدرا شي ما بيتخيلو العقل.. لكن بنفس الوقت الطريقة اللي انتو تعاملتو فيها مع الموضوع.. والصبر والايمان اللي كان عندكن.. رغم كل التحريض اللي سمعتوه وعم تسمعوه.. هاد شي مهم ودليل وعي وحكمة منكن.. نحنا دولة قانون بالنهاية والقانون أكيد رح يتطبق.." .

الرحمة لروحها وروح كل ضحايا الجرائم المشابهة التي لا تمت لمجتمعنا السوري بصلة.. والعزاء والصبر لعائلتها وأهلها.

وكانت الطفلة سيدرا عثر على جثتها في أرض زراعية بقرية القليعة, في طرطوس, وتبين بالتحقيقات أنها تعرضت للاغتصاب قبل أن يتم خنقها.

 

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:401

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث