خاص- باسم بدران
تنطلق في 22 من الشهر الجاري تصفيات النافذة الأخيرة من تصفيات كأس العالم ( الصين 2019)، وتحضيراً لذلك يستمر معسكر منتخبنا الوطني لكرة السلة في مدينة الفيحاء الرياضية بقيادة المدرب الصربي فيسلين ماتيتش.
ولا يوجد معطيات تبشر بحدوث مفاجأت سارة أو تحقيق أي فوز على كوريا أو الصين لخصوصية تلك الفرق وارتفاع مستواها الفني، ولكن الاستمرار بمجموعة من اللاعبين وخوضهم عدد كبير من المباريات معاً يدل على امكانية تقديم مستوى مقبول والخروج بصورة جيدة.
فرصة
وتعبر مشاركة اللاعبين عبد الوهاب الحموي وشريف العش وعمر الشيخ علي مع نادي الوحدة في بطولة دبي الدولية فرصة جيدة للاحتكاك واكتساب خبرة في التعامل مع المستويات العالية، ومن جانب آخر اعطاء الفرصة للاعبين آخرين ابراز قدراته خلال المعسكر مثل علي خضر وعمر ادلبي.
ويغيب عن المعسكر اللاعبين انطون بكر وسيبوه خرادجيان بسبب الاصابة وسيتم دعوة لاعبين شباب مثل ناظم قصاص.
صعوبات
وتحدث فايز قباني مدير المنتخب : ان المشاركة الحالية في النافذة السادسة تندرج ضمن النظام الجديد للمسابقات الدولية وكانت نتائجنا في الجولات السابقة متوقعة ، ونسعى للاستمرار والتحسن من أجل تصفيات كأس أسيا القادمة .
وأكد قباني ان الجهود مركزة على العامل النفسي للاعبين وذلك لخصوصية اللاعب السوري.
فيما يوجد صعوبة بتامين مباريات خارجية وخصوصاً مع الفرق اللبنانية القوية ولكن العمل مستمر على تأمين مباريات محلية وخارجية مع اندية بيبلوس والمتحد والشانفيل وأطلس اللبنانية .
وتضم تشكيلة المنتخب :
شريف العش،عمر إدلبي،هاني إدريبي،طارق الجابي،عمر الشيخ علي،خليل خوري،عبد الوهاب الحموي،سيبوه خراجيان،توفيق صالح،ذياب الشواخ،أنطوني بكر،جورجي ناظاريان،وليم حداد،علي خضر،نديم عيسى.

عدد القراءات:222

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث